elromani


 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
جروبنا على الفيس بوك http://www.facebook.com/photoselect.php?oid=77110389989#/group.php?gid=77110389989
المواضيع الأخيرة
» تماجيد وترانيم للقديس ابو سيفين
السبت 12 ديسمبر - 15:52 من طرف مينا فريد

» ترنيمة "فى يوم من الايام شفت تلات رهبان" للشماس بولس ملاك
السبت 12 ديسمبر - 15:50 من طرف مينا فريد

» شريط قلب يسوع " فريق التسبيح "
السبت 12 ديسمبر - 15:47 من طرف مينا فريد

» شريط ( تـائــة فــى غــربـتــى
الأربعاء 2 ديسمبر - 0:43 من طرف Admin

» مجموعه ترانيم للشهيد العظيم مارمينا
الثلاثاء 1 ديسمبر - 23:47 من طرف Admin

» شريط شفيع عمري لفريق صوت الرب
الثلاثاء 1 ديسمبر - 23:22 من طرف Admin

» ترنيمة " ارفع عيونك للسما " للشماس أسامة سبيع
الثلاثاء 1 ديسمبر - 23:19 من طرف Admin

» شــريــط طيب و حنين لــــ بــــــولـــــس ملاك
الثلاثاء 1 ديسمبر - 23:06 من طرف Admin

» شــريــط متعلش الهم ومتخفش لساتر ميخائيل
الثلاثاء 1 ديسمبر - 20:07 من طرف Admin

تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
مينا فريد
 

شاطر | 
 

 قصص دينية للخدمة الجزء الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 540
نقاط : 1641
تاريخ التسجيل : 08/08/2009

مُساهمةموضوع: قصص دينية للخدمة الجزء الثانى   الثلاثاء 1 سبتمبر - 2:31

(6)
مارى بنت من بنات مدارس الأحد فى فصل الملايكة،وكانت ذكية جدآ ومحبوبة من أسرتها،ولكن...يشاء الله أن تسقط من الدور الرابع ويحدث لها إرتجاج شديد بالمخ ونزيف داخلى وعدم النطق والحركة لمدة زادت عن سنة فى أحد المستشفيات...
وهنا ظهرت محبة زملائها وزميلاتها فى فصل الملايكة لها...فى يوم مدارس التربية الكنسية إجتمع الأطفال كلهم والخادم أما كل أيقونة من أيقونات القديسين فى الكنيسة وعملوا تمجيد لكل قديس هكذا:
أمام أيقونة العذراء مثلآ يقولوا..."السلام لكى يا ستى يا عذراء لاتنسى مارى فى صلاتك آمين..."
وهكذا أمام صور القديسين...
وتحدث المعجزة ونسمع عن تطور العلاج مع مارى فأصبحت تنتبه إلى ما حولها وأصبحت تأكل وتشرب وتتحرك وتتكلّم والحمد لله الذى إستجاب لصلوات زملائها وزميلاتها المحبين لها كما علمنا السيد المسيح
"إن إتفق إثنان منكم على الأرض فى أى شئ يطلبانه فإنه يكون لهم من قبل أبى الذى فى السموات"(مت19:18).

(7)
حدث فى أحد أيام النادى الصيفى بالكنيسة أن ذهب سامح وإشتكى لأحد الخدام بوجود مجموعة زملاء له عندهم أنانية كبيرة فهم لايريدونه أن يلعب معهم،وأن هانى لايريد أن يعطيه مضرب تنس الطاولة حتى يستطيع أن يلعب..
فإتفق الخادم معه أنه عندما يجئ ميعاد لعبه سيلعب هو معه وذهب الخادم وتكلّم مع هانى فوافق أن يعطيه المضرب لكن ليس عن حب بل خجل من الخادم...وعلى أن يلعب هو مباراة بعد أن تنتهى مباراة سامح...وعندما جاء ميعاد اللعب تقدم الخادم ومعه سامح للعب المباراة ولكن وقعت المفاجأة من سامح الذى رفض اللعب أولآ وتقدّم إلى هانى وطلب منه أن يلعب هو بدلآ منه...وكانت هذه المحبة المفاجأة لهانى الذى رفض أن يلعب هو أولآ لأنه دور سامح...فزاد إصرار سامح أن يلعب هانى أولآ...ولعب هانى أولآ وبعد إنتهاء المباراة جرى وأعطى سامح مضربه...ولكن هذه المرة فى محبة كبيرة.
وبذلك قدّم لنا سامح كيف تكون المحبة وعرف كيف يتغلّب على الأنانية ويحولها إلى محبة بحفظه لوصية السيد المسيح والعمل بها..
"هذه هى وصيتى أن تحبوا بعضكم بعضآ كما أحببتكم"(يو12:15).

(Cool
مينا فتى نشيط من مدارس الأحد سنه تجاوز الرابعة عشر بقليل،حدث معه موقف عجيب فى المدرسة..كان واحد من زملائه غير المسيحيين يعامله معاملة خشنة بعض الشئ،على الرغم من أن مينا كان يحترم الجميع...وحدث أن هذا الزميل أصيب بمرض صدرى ألزمه الفراش فى مستشفى الأمراض الصدرية ببلدة مجاورة لأن البلدة التى كان يسكن فيها مينا لم يكن فيها مستشفى خاصة بالأمراض الصدرية...وعندما طال تغيّب هذا الزميل عن المدرسة،سأل مينا عليه ولما عرف بقصة مرضه إتفق مع مجموعة من زملائه أن يسافروا ليسألوا عن زميلهم المريض،وفعلآ حددوا يومآ للذهاب بعد المدرسة وسافروا مع بعضهم بالأتوبيس وقد أخذوا معهم هدية قيّمة...وعندما وصلوا المستشفى كان من تدبير ربنا أنهم ذهبوا فى ميعاد الزيارة وهم لايدرون...فصعدوا الدور الثالث لزميلهم الذى فوجئ بهم،وعندما وقعت عيناه على مينا دُهش جدآ وبالكاد إستطاع أن يمنع دموعه من التساقط...وبعد أن قضوا معه وقتآ طيبآ عادوا لبلدتهم...ولما طالت فترة الغياب زاره مرة ثانية وثالثة إلى أن عاد لبلدته ومدرسته...ومن يومها تغيّرت العلاقات تمامآ بين مينا وهذا الولد فقد بدأ الولد يحبه ويحترمه جدآ وشعر بحلاوة المسيحية التى يعيشها مينا الذى كان ينفذ وصية المسيح
"إن أحببتم الذين يحبونكم فأى فضل لكم أليس العشارون أيضآ يفعلون ذلك...فكونوا أنتم كاملين كما أن أباكم الذى فى السموات هو كامل".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elromani.alafdal.net
 
قصص دينية للخدمة الجزء الثانى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
elromani :: الخدمة :: التطوير الذاتى للخدمة-
انتقل الى: